رابطة العصبة الحداثية الأدبية

يناير 7, 2009

53 ألف زائر و500 ريال متوسط شراء الفرد ..11.2 مليون ريال مبيعات معرض الرياض في أيامه الأولى

قدر متوسط شراء الزائر الواحد لمعرض الكتاب بـ500 ريال يومياً، أما مبيعات دور النشر فقد تفاوتت بما متوسطه 17000 ريال لدور النشر المتخصصة في الكتب الفكرية والرواية وبما متوسطه 5000 ريال حسب إحصائيات حصلت عليها “الوطن” من إدارة المعرض.
أما عدد الزوار فقد تجاوز حتى كتابة هذا التقرير أكثر من 53000 زائر وزائرة، وكان أكثر رقم سجل يوم أول من أمس الخميس بقرابة 31000 زائر. وقدرت مبيعات دور النشر حتى آخر إحصائية بقرابة 11.2 مليون ريال طيلة الأيام الثلاثة الأولى.
وبين المشرف العام على المعرض وكيل وزارة الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز السبيل أن الإقبال جيد جداً هذا العام وأن الوعي لدى القارئ السعودي يزداد عاماً بعد عام.
وقال في تصريح لـ”الوطن” إن كثيراً من الزوار يسألون عن كتب معينة وهذا دليل الاطلاع وأضاف “هذه ظاهرة جيدة أن يأتي الزائر ولديه كتاب معين يسأل عنه ولم يحدث هذا في الأعوام الماضية كما أن الزوار لم يعودوا يسألون عن الروايات فحسب بل هناك كتب فكرية عليها إقبال وكذلك الكتب الغربية، فوجئت بأن كتباً ألمانية بيعت بشكل مهول وهذا دليل على أن المعرض أصبح ذا بعد دولي وهذا ما يهدف إليه المعرض والهدف قد تحقق”.
المعرض لم يكن عربياً فقط بالنسبة للكتب المعروضة, فقد عرض جناحين أحدهما ألماني والآخر جناح لمركز مصادر المعلومات الأمريكي بالإضافة إلى الجناح الياباني المخصص للدولة ضيفة الشرف والتي كانت هذا العام اليابان.

المصدر ..

Advertisements

فيما يستضيف الليلة الروائي جمال الغيطاني..أدبي الرياض يكسر حاجز العرض لأول مرة في معرض الرياض الدولي للكتاب

لأول مرة يكسر نادي الرياض الأدبي الثقافي، وعلى مستوى الأندية الأدبية، حاجزي العرض، وخجل المشاركة في معرض الرياض الدولي للكتاب، وذلك من خلال مشاركته الفاعلة، بجناح خاص في المعرض لبيع إصداراته، الأمر الذي يشكل جرعة طبية أولى، لعلاج حالات الشكوى المستمرة من المؤلفين، الذين تتراكم إصداراتهم في مخازن الأندية الأدبية، التي غالبا ما تقدمها إلى القراء والمتابعين بشكل يشبه الكسل.
وفي هذا السياق أوضح نائب رئيس النادي الأدبي بالرياض الدكتور عبدالله الوشمي ل(ثقافة اليوم ) بأن النادي دشن جناحه الخاص بتوجيه ومتابعة من وكيل الوزارة د.عبدالعزيز السبيل، وسيكون فرصة لعرض إصدارات النادي الجديدة كاملة، وعددها سبعة عشر عنواناً جديداً، وأضاف د . الوشمي بأن هذه الإصدارات الحديثة، ستكون بصحبة العديد من الإصدارات المهمة، السابقة للنادي، والتي ما زال الطلب قائما عليها، ومنها : معجم قبائل العرب لحمد الجاسر، وكتب لفاطمة الوهيبي، وعبدالله الحيدري، وعبدالله الفيفي، ولعلي بافقيه، وعبدالعزيز الصقعبي، وأشجان هندي وغيرهم.ويمضي الوشمي قائلا : يسعد النادي بتقديم إصدارات الأندية الأدبية الأخرى التي يسرنا بأن يتم عرضها بشكل متكامل ولائق، بحيث تكون إصدارات الأندية جميعاً، متوفرة من خلال الجناح الخاص بنادي الرياض الأدبي.

فيما أوضح د. الوشمي بأن الإصدارات الجديدة السبعة عشر التي يقدمها جناح النادي هي :

أنا وجزيرتنا العربية للشاعر السوري سليمان العيسى، عكاظ لمؤلفيه عبدالوهاب عزام وحمد الجاسر ومحمد بن بليهد، و الخبز والصمت للقاص محمد علوان، رسام الحي للقاص مشعل العبدلي، حكاية الصبي الذي رأى النوم للقاص عدي الحربش، عشب يتفيأ ظلاله للأستاذ إبراهيم أبانمي، ظل البيت للقاص صالح الأشقر، التشكيل البصري للدكتور محمد الصفراني، كما أشاء للشاعر أحمد كتوعة..الحكاية، فرضيات القارئ ومسلماته للناقد علي الشدوي، طريقة لوركا للشاعر حمد الفقيه، جملة لا تناسب القياس للشاعر عيد الخميسي، وحيداً من جهة خامسة للشاعر إبراهيم الوافي، مدونة بيروت للشاعر زياد آل الشيخ،الهروب الأبيض للقاص ظافر الجبيري، العدد الجديد من مجلة حقول، العدد الجديد من مجلة قوافل .

يذكر أن هذه الكتب تمثل سلسلتين من السلاسل التي يصدرها النادي وهما : سلسلة النشر المشترك، وسلسلة الكتاب الأول.

كما أشار د. الوشمي إلى أن النادي سيستضيف مساء اليوم الجمعة الروائي المصري جمال الغيطاني في لقاء يقيمه لأول مرة عن ( الرواية وعلاقتها بنجيب محفوظ) .

ويختتم د . الوشمي حديثه بقوله : إلى جانب الاستضافات التي قدمها النادي لعدد من الضيوف العرب ومنهم : المفكر المصري عبدالوهاب المسيري، والبحريني قاسم حداد، والمصري محمد أبودومة، فإن النادي يستعد لاستضافة الناقد التونسي حمادي صمود، كما ستقوم اللجة النسائية باستضافة الناقدة الأمريكية برندا فلانيقن، هذا إلى جانب الاستعدادات لتحديد المنهج الأقرب، لتوالي الإصدارات بالشكل المطلوب.

جريدة الرياض

زوار يوضحون مضامين كتب للرقابة منعاً لمصادرتها في اليوم الثاني …

يواصل معرض الرياض للكتاب لليوم الثاني استقباله لعدد كبير من الزوار، على مختلف فئاتهم واتجاهاتهم. وعلى رغم ما يشهده الزائر من تنظيم ومحاولة من اللجنة المنظمة لتلافي القصور في الدورة الماضية، إلا أن الرواد يواجهون بعض المشكلات الصغيرة، مثل صعوبة الحركة داخل أروقة المعرض، والوصول إلى الأجنحة، نظراً إلى الازدحام، الأمر الذي يصيب الزوار بالتوتر خصوصاً من النساء، اللاتي لايقدرن على الحركة بيسر.
الأمر الآخر الذي يمكن للزائر أن يلاحظه، ما يمثله معرض الرياض من فرصة كبيرة بالنسبة للناشرين، بصفته «أكبر سوق شرائية للكتب في المنطقة»، بحسب ما عبر أحد الناشرين، وهو أمر إن كان مدعاة للفخر، بحسب عدد من الزوار، إلا أنه يدفع بعض الناشرين إلى رفع أسعار بعض الكتب.
ويؤكد بعض الناشرين أن هذه الدورة تشهد تطوراً في العرض والفسوحات لمطبوعاتهم، التي تجاز في الغالب، لكنهم يفاجأون بعد العرض «بسحب بعض الإصدارات منهم رقابياً، ما يسبب لهم الحرج أمام الزوار. وذكر أحد الناشرين أن مصادرة الكتب «غير مجدية في الوقت الحالي، فالناس تستطيع الحصول على ما تريده من الإنترنت بسهولة ومن دون رقيب». ويوضح أكثر من ناشر أن «الرقابة في المعرض غير مقننة وتبدو بلا قيود، فمنع بعض الكتب لا مبرر له، ولا يخضع سوى للأهواء الشخصية، التي تستخدم نفوذها لفرض رأيها وإثبات وجودها».
وعبر ناشرون عن أسفهم، «لانصياع إدارة المعرض لرغبات «المحتسبين» الفردية غير المبررة، وتجاوبهم مع أي اعتراض غير مدروس».
ويقول صاحب دار»عويدات» إنه تعرض كثيراً للمساءلة، «من جهة غير رقابية عن بعض الكتب التي يعرضها، وهي كتب تربوية متخصصة لتوجيه التربويين في كيفية التعامل مع مشكلات التربية الخاصة بالاطفال، ولفت انتباههم العناوين التي تناولت مواضيع مثل «لا للتجاوزات الجنسية» ، «لا لسوء المعاملة» وغيرها، وكانوا يعترضون على العناوين من دون التعرف على المضامين».
وأضاف أن وجود الرقابة يتصادف أحياناً مع وجود زوار على مقدار من الوعي، يقومون بشرح مضامين بعض الكتب للرقابة، وإيضاح أهميتها بالنسبة للمتخصصين وسواهم، وأحيانا تقتنع الرقابة».
ويقول الدكتور عبدالله العسكر، الذي كان يتجول في المعرض، إن اللجنة المنظمة وفقت تنظيمياً في إدارة هذه الدورة، «ولكن بمقارنتها مع العام الماضي، يتضح أن الرقابة هذا العام أكثر نشاطاً من العام الماضي، وكذلك الكتب المعروضة في عام 2007 أفضل منها هذا العام من حيث الكيف وليس الكم».
وأشار إلى أنه كان يتوقع من معرض هذا العام «أن يكون أكثر مرونةً من حيث الرقابة، والسبب يعود إلى أننا نعيش في ثورة تكنولوجية أدت إلى إلغاء جميع الحواجز». وحول أسعار الكتب، أكد العسكر انه لمس تفاوتاً في أسعار بعض الكتب، بين معرض القاهرة ومعرض الرياض، «فالكتاب الذي تشتريه من معرض القاهرة بـ «20» ريالاً تجده في معرض الرياض بـ «40» ريالاً أي الضعف، وهذه الزيادة غير مبررة ويجب التفاهم مع الناشرين حيالها».
وما يلاحظ أن الناشرين اكتسبوا خبرة في معرفة توجهات القارئ السعودي، وبالتالي توفير ما يرغب فيه من كتب، فيشاهد الزائر تنوعاً وتغيراً في طبيعة الكتب المعروضة، التي جاءت بديلاً عن تلك التي كانت تغرق المعرض في دوراته السابقة. من جهة أخرى، أثار تخصيص اليوم الأول من المعرض للعائلات تذمر الكثير، وشوهد مئات الزوار يحتشدون عند بوابة المعرض، في محاولة للدخول، لكن تم منعهم. الأمر الذي جعل الإقبال داخل المعرض شحيحاً.
اللافت في الأمر أن من كان يصر على الدخول، هو من الشريحة التي تدعو إلى عدم الاختلاط في المعرض.الحياة ..

الإسلاميات تتفوق على الروايات وإقبال على مؤلفات أركون في معرض الرياض

تفوقت المراجع الإسلامية وكتب النقد الإسلامي على الروايات والقصص القصيرة والأجناس الأدبية الأخرى, وذلك حسب مبيعات لدور نشر مختلفة من سوريا ومصر والسعودية ولبنان في معرض الرياض الدولي للكتاب.
وتركزت المبيعات خلال اليومين الماضيين على كتب الفكر الإسلامي المعاصر والأدب. وأشار عدد من دور النشر إلى رواج الكتاب الإسلامي وارتفاع الطلب عليه. وفي الوقت نفسه شهدت كتب المفكر محمد أركون إقبالاً كبيراً من قبل من يصفهم البعض بـ”المحافظين”، بينما أقبل الشباب على الروايات والقصص القصيرة.
وأفادت بعض دور النشر بأن الإقبال الكبير هذا العام كان على كتب الفقه والعقيدة تحديداً، مشيرة إلى أن غالبية الذين يطلبون هذه الكتب هم من الباحثين.

نافست كتب المراجع الإسلامية وكتب النقد الإسلامي الروايات والقصص القصيرة والأجناس الأدبية الأخرى, وذلك حسب مبيعات لدور نشر مختلفة من سوريا ومصر والسعودية ولبنان في معرض الرياض الدولي للكتاب.
وتركزت المبيعات خلال اليومين الماضيين على كتب الفكر الإسلامي المعاصر والأدب. وأشار العديد من دور النشر إلى رواج الكتاب الإسلامي وارتفاع الطلب عليه، وفي الوقت نفسه إقبال كبير من قبل من يصفهم البعض بالمحافظين على كتب محمد أركون، بينما أقبل الشباب على الروايات والقصص القصيرة.
وقال عصام حمدان (من دار الساقي) إن الإقبال كبير جداً على كتب الفكر الإسلامي وكذلك على كتب التاريخ الحديث. ويرى حمدان أن هذا يدل على التنوع في القراءة وأن المعرض يختلف عن العام الماضي حيث كان منحصراً في الرواية والقصة القصيرة فقط.
وعبر عدد من دور النشر الإسلامية عن الإقبال الكبير على الكتب الإسلامية وقال صاحب “دار القلم” سيد لولة إن أكثر الكتب المطلوبة هي الكتب الفقهية، ولم تشتك هذه الدور من الرقابة المفروضة على الكتب، وحين سألت “الوطن” عن كمية المبيعات مقارنة بالنسبة للسنة الماضية قالوا إنه من المبكر الحكم على هذه القضية.
ويرى بائع في “دار ابن حزم” أن شراء المجلدات هذا العام زاد عن العام الماضي وهو بسبب إقبال كثير من الباحثين.
أما “دار طيبة” فقال البائع فيها محمود نفادي إن كتب الفقه والعقيدة لاقت إقبالاً كبيراً من الزوار الذين يعدّون بحوثاً دينية ويطلبونها باستمرار.
ويعود عصام حمدان للحديث عن الإقبال من قبل من وصفهم بـ” المتدينين” على كتب محمد أركون، مشيراً إلى أن هذا الأمر لم يحدث في العام الماضي ولا الذي قبله، وقال إن هذا العام أفضل، وأضاف: الناس لم يعودوا يطلبون رواية معينة، وإنما أصبح الشراء متنوعاً.
أستاذ اللغة العربية بجامعة الملك سعود الدكتور عبدالله المعيقل قال إن الوعي لدى القراء في ازدياد بالرغم من ثقته أن نفس الزوار يتكررون بشكل كبير، لكن المتابع الجيد للكتاب لا يحرص على المعرض بشكل كبير لأن العناوين الجديدة محدودة. وعن تنويع القراءة قال: هذا ما يجب أن يحدث، الرواية ليست سلعة استهلاكية حتى يتم التهامها سنوياً، وما حدث هذا العام حتى اليوم بالرغم من مرور يومين إيجابي جداً وأتمنى أن يستمر.

الوطن ..

مدير الرقابة: مَنْ لا يحمل «بطاقة مراقب» لا يمثلنا … السبيل: الرقابة ستبقى حتى آخر أيام المعرض


نفى المشرف العام على معرض الرياض الدولي للكتاب الدكتور عبدالعزيز السبيل ما ردده أصحاب دور النشر، بأنه وعدهم بألا تكون هناك رقابة داخل المعرض، وأضاف: «نحن لم نقل ذلك، بل إن في المعرض رقابة، وهي وجدت قبل بداية المعرض وخلاله، وستبقى إلى آخر يوم في المعرض»، موضحاً أن ما يسمح به في المعرض «لا يعني بالضرورة أن يكون مسموحاً به دائماً»، وزاد: «من يأتي بنسخة واحدة من كتاب لأغراض علمية أو أكاديمية، لا يمكن أن يمنع إذا ما قدم به من الخارج»، معتبراً مهمة المعرض «تنوير الناس، وفسح كتب ذات صيغة أكاديمية حتى ولو لم يسمح بها».
مستبعداً إمكان أن «تغيب الرقابة بشكل نهائي عن المعرض»، مشيراً إلى أن «كثيراً يطالبون بغيابها، فيما يطالب آخرون بتشديدها». وأكد أن وزارة الثقافة والإعلام «مع كل الأطراف، في سبيل البحث عن المصلحة العامة، لا مصلحة مجموعات بعينها من المجتمع».
وأشار السبيل إلى أن «وجود رقابة أمر طبيعي»، لافتاً إلى أن معارض الكتب في كل أنحاء العالم موسمية، ما يدعو إلى «وجود شيء من التسامح»، مستدركاً بأن «التسامح لا يصل إلى الحد الذي معه يُسمح بتداول كتب تتعرض لمسائل ثابتة أو قضايا عقائدية»، وقال: «هذه المسائل التي لا تسمح الوزارة بالخوض فيها».
ويرى السبيل أن الرقابة «إذا تركت لتوجهات بعينها لاختلفت الآراء حولها»، وقال: «ما تأمله الوزارة أن يكون الجميع بصرف النظر سواء أكانوا محافظين، أم يرغبون في مزيد من الانفتاح أن يكونوا أكثر انفتاحاً»، داعياً إلى «ضرورة قبول الرأي الآخر للوصول إلى حالة توازن تسمح بوجود كتب جديدة تستحق أن تقرأ». من جانبه، ذكر مدير الرقابة في المعرض يوسف عبدالرحمن اليوسف أن «التذمر من الرقابة في المعرض ليس له ما يبرره سوى حساسية البعض، لأن دور الرقيب يقتصر على الكتب التي تنال من الثوابت ولا تخدم المصلحة العامة»، وأضاف: «جميع معارض الكتب الدولية تخضع للرقابة، ومع ذلك لا نسمع بالتأفف، إلا عندما يقام معرض الرياض الدولي للكتاب».
وأفاد اليوسف بأنه تلقى شكوى من بعض دور النشر «بأن هناك من يأتيهم متطوعاً بدور المراقب، وهو ليس مراقباً في الأصل»، منوهاً بأن مراقبي المطبوعات «معروفون ببطاقات المعرض التي يحملونها»، وقال: «مَنْ لا يحمل تلك البطاقات لا يمثلنا».
داعياً كل من لديه شكوى أو ملاحظة أو تساؤلات، «أن يأتي لمكتب المطبوعات، لشرح شكواه».

برنامج دليل معرض الرياض الدولى للكتاب 2008 .. السي دي الذي يوزع في المعرض ..

تفضلوا السي دي الذي يوزع كدليل في معرض الرياض الدولي للكتاب ..


للتحميل من هنا :

نصيحة : لا تأخذوا بالأسعار الموجودة داخل السي دي .. فهي كثيرة الأخطاء ..

تحياتنا لكم ..

Tulip

الانطباع الأول عن معرض الرياض الدولي للكتاب ..تغطيتنا لمعرض الرياض ..

كنت بالامس صباحاً في المعرض
كان الجو العام هادئ ولكن الزحمه لاتخلو من بعض الدور كالجناح اللبناني والسوري
واغلب الحضور كانوا من الرجال وطلاب العلم و المدارس، كان الحضور النسائي قليل
التنظيم في المعرض كان سيء جدا جدا بسبب ضيق مساحة الدور و لعدم توفر بعض الكتب وتأخر وصولها
تواجدت بعض الدور اللبنانيه والسوريه والمصريه و لكن للاسف بعض الدور لم تكن متواجده كـ مدبولي ، و أزمنه
حضور الكثير من المثقفين والمؤلفين في اليوم الاول بعض الشخصيات الاعلاميه
اتمنى من الجميع التأكد من الفاتوره عند استلامها وذلك لحصول بعض الارتباك من الناشرين ،
و المعاملة السيئه من بعض الناشرين (اللبنانين والسوريين)،
القوه الشرائيه كانت عند دار الساقي ،الآداب، المدى ، الفارابي ، علاء الدين ، الانتشار العربي ، توبقال ، المركز الثقافي والجمل وخلو الكثير من الدور من الزوار
مكتبة العبيكان السعوديه اخذت مساحة كبيره جداً في المعرض ) :
استمتعت كثيراً بمشاهده الجناح الياباني و وجود نموذج من حديقه يابانيه مصغره و الخطاط الياباني { فؤاد هوندا } الذي يجيد الخط العربي بكل أنواعه { النسخ و الرقعه و الكوفي والثلث }هناك بعض السلبيات /
* سوء التنظيم فهناك ممرات واسعه بعكس مساحة دور النشر الضيقه جداً مما أدى الى ازدحام الزوّار
* نشكو من استغفال بعض الناشرين والباعه الحاصل مع الازدحام
* عدم وجود مكان لراحة النساء مع انه هناك كافيتريا وكراسي للرجال
* بالنسبة للرقابه كانت مشدده فقد تم منع الكثيرمن الكتب مما أدى الى تضايق اصحاب الدور و الزوار ،
بشكل عام مستوى المعرض العام الماضي افضل بكثير من هذا العام

الان أترككم مع الصور

** يلاحظ هنا ازدحام الزوار عند بوابة المعرض :
** مدخل المعرض :
** مكتبة الرشد :
** دار التكوين :
** الجناح الايراني :

** مركز دراسات الوحده العربيه :
**مشترياتي أنا و أختي :
أمنياتي لكم بقضاء وقت ممتع في المعرض ( :،،

Tulip

*تغطية تابعة لرابطة العصبة الحداثية .

شعر مترجم .. غنائم و انتصارات ..

تقديم :

الشعر فن أدبي راقي , في الأدب العربي يُعتبر الشعر واجهة التعبير الذاتية الأولى عن المشعر و الأحاسيس , طالما حظي الشعراء بمكانة مرموقة قديما في الوسط العربي القبلي القديم , ثم مرورا بالعصور المتتالية لم يتقهقر الشعر عن مكانته كثيرا , لا يزال يمتلك مفاتيح القلوب العطشى للرنين الشعري الخلاب .. طوال تلك المدة شهد الشعر تطورا كبيرا في كثير من جوانبه , لكن لم يكن الأمر قاصرا على الوطن العربي فقط , فالشعر مكانته سامية في الثقافات الأخرى , لكن لكل ثقافة أسسها الخاصة في شعرها ..

حضرت يوما نقاشا في أحد دور النشر الكبرى بمصر حول الشعر المترجم , كان أحد المتناقشين شابا مثقفا ترجم شعرا روسيا على ما أذكر , و قد كان الطرف الآخر للنقاش شاعرا كبيرا , تناول النقاش جوانب الشعر من ترجمة حتى تصحيح و تعديل ..

أتذكر أن النص المترجم حاذ على اعجاب الشاعر الكبير , و قد أثنى على تعديلات الشاب الأدبية التي أضافت رونقا للشعر و أخرجته من حيز الترجمة النصية المملة و الخاطئة لحيز الترجمة الاحترافية ..

و تدرج النقاش ليشمل فيما بعد مشكلة ترجمة الشعر من ثقافة لأخرى , فيجب على المترجم أن يكون ملما باللغة أولا , سواء العربية أو التي يترجم منها , ذواقا للشعر ثانيا , عالما بأسسه و قواعده في الثقافتين , و يا حبذا لو كان كاتبا للشعر .. ثم يتجه لنقاش حول طريقة تعديل النص الشعري دون الاخلال بالمفهوم , و هذا عن طريق استبدال الكلمات المباشرة بكلمات أخرى جديدة تضيف بعدا آخر للمعنى المراد للنص الشعري .. وهنا يكون التحدي الأكبر ..

يقولون دوما أن القراءة للنص في لغته الأصلية يكون أقوى و أجمل , نظرا لأنه يحتوي على المعاني العميقة فيه , لكن حين الترجمة يفقد النص عمقه الأدبي و الفلسفي , و لهذا يكون سطحيا بصورة كبيرة .. لكن حين نجد أن المترجم قد أضاف بعدا من عنده يقارب البعد الأصلي للنص , حينها لابد و أن نحيي المترجم بكل قوة .. بل و نشجعه على ترجمة المزيد و المزيد ..

هنا , نص جميل أعجبني , لأديبة راقية , الأستاذة ليلى الهاشمي , ترجمت نصا أدبيا شعريا , و هنا ستعرفون ما عنيته بالبعد العميق للكلمات و التعديل على المعان الأصلية بكلمات جديدة تضيف رونقا للشعر في لغته الجديدة ..

ستجدون هنا النص المترجم بصورة نهائية , ثم النص الأصلي , ثم الترجمة الحرفية .. و أتمنى أن تكون الفكرة واضحة للجميع .. و أتمنى أن نجد مترجمين على نفس القدرة الأدبية للأديبة ليلى , أو ياحبذا لو كانت أعلى ..

أحمد خشبة ..

* أترككم مع النص :

بقلم\ ليلى الهاشمي ..

سأصمت عن مآسينا وترديد الحكاياتِ
وتاريخ يحطمني كأخبار الفتوحاتِ
فقد قلنا وقد قمنا بإنهاء الحساباتِ
رميت بكل أحجاري
وأنهينا النزاعاتِ
لتجمع من فلاة العمر
غنائم وانتصاراتِ
وكانت تلك أقداري
فلا تأبه لعبراتي
* * *
لجأت لحضنك الدافي
لتشعل مني ظلماتي
لتحميني
وترويني
وتؤنسني
فخلواتي
وكنت أظن جاهلة ً
بأنك قصر مملكتي
وأني فيه حاكمة
ينادوني بمولاتي
وكانت غلطتي أني
أراجع كل خطواتي
وأمشيها كدستورٍ
لقانون العلاقاتِ
* * * *
فصارحني بل أصدقني
أتشبه في رحيق الحب
وإحساس كقبلاتي ؟
أتسمع اسمك الغالي
كما كانت نداءاتي ؟
أحس بنبضك الحاني
لأيامي والحاني
وأشواق أحس بها
لأحضاني وخلواتي
* * * *
هنا في عمق إنهاكي
أوقع بالتزاماتي
أصول اللعب قانون
يؤكد لي انهزامات ِ
وقاض يصدر الحكم
ملفاتٍ وجلساتِ
وتفتح جلسة أخرى
وتحرقني بآهاتي
بآخر قاعة النقض
صريحا يصدر الحكم
ويرمقني بنظراتِ
عزيزا سوف أفقده
ويحبسني بحسراتي
فتأتيني تصافحني
وأرفع رأسك المحني
لتغمرك اعتذاراتي
* * * *
سأصمت عن مآسينا وترديد الحكاياتِ
وتاريخ يحطمني كأخبار الفتوحاتِ
فقد قلنا وقد قمنا بإنهاء الحساباتِ
رميت بكل أحجاري
وأنهينا النزاعاتِ
لتجمع من فلاة العمر
غنائم وانتصاراتِ
وكانت تلك أقداري
فلا تأبه لعبراتي

النص الأصلي

The Winner Takes It All
Written by – ABBA-Andersson & Ulvaeus

I don’t wanna talk
About things we’ve gone through
Though it’s hurting me
Now it’s history
I’ve played all my cards
And that’s what you’ve done too
Nothing more to say
No more ace to play
The winner takes it all
The loser standing small
Beside the victory
That’s her destiny
I was in your arms
Thinking I belonged there
I figured it made sense
Building me a fence
Building me a home
Thinking I’d be strong there
But I was a fool
Playing by the rules
The judges will decide
The likes of me abide
Spectators of a show
Always stand alone
The winner takes it all
The loser standing small
Beside the victory
That’s her destiny
So tell me does she kiss
Like I used to kiss you
Does it feel the same
When she calls your name
Somewhere deep inside
You must know I miss you
But what can I say
Rules must be obeyed
The judges will decide
Their minds as cold as ice
And someone way down here
Loses someone dear
The winner takes it all
The loser standing small
It’s simple and it’s plain
Why should I complain
I don’t wanna talk
If it makes you feel sad
And I understand
You’ve come to shake my hand
I apologize
If it makes you feel sad
Seeing me so tense
No self-confidence
(But you see)
The winner takes it all
The loser standing small
Beside the victory
That’s her destiny

الترجمة الحرفية للنص

لا أريد أن أتحدث
عن أي مما مررنا به
ولو كان يؤلمني
قد أصبح الآن ماضيا
قد لعبت كل أوراقي
وهذا ما فعلته أنت أيضا
لا شيء آخر يقال
لا أوراق فوز أخرى تلعب
المنتصر يحصد كل الغنائم
والخاسر يقف ذليلا
بجانب الانتصارات
ذلك هو قدرها
قد كنت بين ذراعيك
أظن أنني أنتمي إليه
ظننته منطقيا
أن أبني لي سياجا
أن أبني لي منزلا
لأحس فيه بالأمان
لكنني كنت غبية
ألعب حسب القوانين
سيقرر القضاة
الرضا عن صمودي
ومشاهدي المبارة
دائما يقفون منفردين
لكن قل لي هل تقبلك
كما كنت أنا أقبل
هل هو نفس الإحساس
عندما تنادي اسمك
هناك في أعماقك
بالتأكيد تحس بشوقي لك
لكن ماذا أقول
القوانين يجب أن تنفذ
القضاة سيصدرون الحكم
وبأعصاب كبرود الثلج
وبمكان ما هناك
يفتقد شخص عزيز
لا أريد أن أتحدث
إذا كان ذلك سيحزنك
وأنا أستوعب
أنك ستأتي لمصافحتي
أنا أعتذر
وهاأنا كما ترى
فاقدة للثقة بالنفس

نقد في فيلم : جــــــودهــــــا اكـــــبــر : ومحاولة لصنع فيلم إسطوري

منى الدواخلي
مبدئيا هواه الطوب و الزلط من اولها كده كيلو الطماطم اللي هيتحدف بيه الموضوع من علي حسابي
بعد قراءه العديد و العديد و العدييييييييد من اراء النقاد علي الفيلم خدت انطباع انه اما فيلم راااائع قوي اما فيلم واااااقع قوي و في حاله مجامله عاليه له بسبب اسماء النجوم و المخرج و باقي الكاست المميز ممن وراء الكاميرا ( الله ركها رحمن – جافيد اختر للأغاني مثلا)
بعد مشاهده الفيلم .. الاراء النقديه في وجهه نظري مزيج من هذا و ذاك ..شويه نفاق علي شويه اراء سليمه

و بعيد عن الكلام المنمق عشان انا بكتب الموضوع ده و انا لسه شايف الفيلم حالا و معنديش حيل للكلام المنمق الانيق.. و ده انطباع مبدئي عن الفيلم … الفيلم راعي حاجات كتير.. شله البنات بتوع ثانوي اللي عايزين يشوفوا العيون الخضر الدبلي لهرثيك روشان هيلاقوا اللي عايزينه و دول اكتر ناس طلعوا كسبانين من الفيلم.. هواه الفخامه و الثراء البصري سواء في ديكور او ملابس او مجوهرات هيلاقوا اللي عايزينه برضه ، هواه المعارك و الاكشن ..هيلاقوا كل اللي نفسهم فيه كذلك ، هواه الاغاني الناعمه .. لا يعلي علي الحان الله رخا رحمن اساسا ، هواه الأستعراضات مش هيلاقوا و ده من حسنات و عيوب الفيلم و هنتكلم في النقطه دي بعدين ، اما هواه الفرجه علي الجمال الاسطوري لأيشواريا راي – و انا منهم بالمناسبه– .. دول اللي هيطلعوا خايبين الرجا
************************
************************

القصه معروفه طبعا للجميع من كتر الدعايه اللي اتعملت للفيلم .. زواج السلطان جلال الدين اكبر من اميره هندوسيه و محاولاته لكسب قلبها .. الخ و يتخلل ذلك صراعات من العزول و عدد من الصراعات السياسيه

الفيلم مدته تلات ساعات و تلت تقريبا .. عابه طوله الرهيب اللي يكسر ظهرا لمشاهد من كتر الجلوس امامه .. السيناريو متماسك جدا بس طبعا مقدرش احكم علي الحوار دلوقت نظرا لأن الترجمه المتوفره سيئه جدااااااااااا .. عاب الفيلم بعض الاطاله في عدد من المشاهد (بصراحه منتهي الاستفزاز ان احد الشخصيات هيدخل قاعه مثلا عشان المشهد يتم و يبتدي الحوار فالمشاهد يتمشي مع الشخص ده 100 متر تقريبا لحين الوصول لهدفه!!!!!) .. اعتقد لو اختصرنا شويه في مشاهد التمشيات في الفيلم ممكن نقلل تلت ساعه مثلا .. كذلك مشاهد الصلوات الهندوسه الطوييييييييييييييييله قوي.
لكن عموما يظل كل الشكر للمخرج انه رحمنا من فكره الدين الالهي اللي عملها اكبر و تجاهل عرضها تماما

****************************
لو جينا للممثلين بقي و الكلام عليهم شكلا و اداءا لأن في حاله بعضهم الشكل كان له تأثيره علي الاداء

ايشواريا راي مكانش لها الشكل الامثل لتصوير كتير من المشاهد.. خصوصا في النصف الاول من الفيلم ..شكلها في حاله شحوب مرضي و هالات سوده ضخمه و انتفاخات تحت عنيها يخلي المشاهد اول حاجه يفكر فيها ان عندها انيميا حاده !! او في خلل بالغده الدرقيه نظرا لحاله الجحوظ اللي فيها عنيها

.. طبعا في البدء تخيلت ان ده بسبب عدم التعود علي شكلها بالعدسات الغامقه واللي بالمناسبه .. مره واحده تخلت عنها في النصف الثاني من الفيلم !!!! و اكتفي المخرج ببعض العاب الاضاءه لتظهر عنيها داكنه
مشهد المبارزه بتاعها (واضح انه من اوائل المشاهد اللي اتصورت ) لا يمكن تصديق ان واحده بالهزال ده ماسكه سيف و بتبارز شخص له البنيان العضلي لهرثيك روشان و تتغلب عليه في بعض المرات !! غير ان تصميم المبارزه نفسه مش قوي بالدرجه
لكن يظل من اجمل تعبيرات قدمتها في الفيلم و الغل و الغيظ اللي بتبارز بيه يشد عين المشاهد معاها طول الوقت
مجملا مقدرش اقول ان الفيلم افضل اداء لها لكن مبدئيا هو مش الاسوأ لكن هي مش في احسن حالاتها لا الصحيه و لا التمثيليه و لا الشكليه
..يمكن لها مشاهد مميزه قوي (مشهد رؤيتها لأحد عمليات القتل في القصر) لكن ده غير كافي.. طبعا انا عارف ان في ناس هتتكلم علي صدق ادائها ..بس بصراحه محستوش طول الفيلم الا في مشاهد قليله.

هرثيك روشان لا بأس واضح ان النقاد جاملوه قوييييي .. مع الاسف مالوش الهيبه القويه اللي الواحد كان بيتمناها لدور ملك زي ده و الكلام بصوت تخين لا يفي بالغرض و لايصنع هيبه..مجملا اداءه جيد جدا لكن له بعض مشاهد قليله اسلوبه اقرب لطفل بيقلد ممثله المفضل امام مرآه..خصوصا مشاهده و هو بيصلي او بيدعي كذلك مشهد الاغنيه بتاعت خوجا .. و هو بيلف مع الدراويش..تعبيرات وشه لا تدل اطلاقا علي حاله الصوفيه المطلوبه في هذه اللحظه لكن تدل علي انه واحد من مجاذيب السيده بالكتير قوي

له مشاهد حلوه خصوصا في التعبير عن الغضب.. الوجه المكفهر لما سمع ان جودها لها شروط عشان تتجوزه و بعدين لما فهم انها بتحاول تحط له العقده في المنشار زي ما ما بنقول في المثل المصري و تطفشه من الجوازه.

تعبير وجهه بعد زواجهم و اول دخول له في الخيمه بعدين محاولته لمس ايديها و نظره الاستمتاع علي وجهه لما سحبتها في الغالب لتفسيره

ذلك بنوع من الخجل بعدين تحول الاستمتاع ده لغضب لما فهم انها نافره منه لما انكمشت بمجرد ما لمس كتفها.


مشهد تدريبه وحده علي السيف .. و طبعا هنا المخرج قام بالواجب عشان يستعرض القوام و البناء العضلي المميز لهرثيك عشان البنات اللي في تانيه ثانوي و العذاري الحسان لما يشووفوه يغمي عليهم علي طول علي رأي نيها .. هنا لما حس انها بتتفرج عليه و ابتدي فعلا يستعرض في نفسه قدامها .
مشهد مميز مع اعتراضات الشيوخ المسلمين علي زواجه منها و التداعيات السياسيه و الدينيه للموقف و اعتراضهم علي وجود معبد هندوسي

في المنزل و نظره التردد علي وجهه و قبل ما يرد يبتدي يعلي صوت غنائها بترانيم العباده و التساؤل اللي بيظهر علي وجوه كل الموجودين ساعتها و هو ماشي ورا الصوت بعدين ينتبه و يلف بأرتباك للموجودين و يقول لهم ان الاجتماع انفض.

**************************

الممثلين الثانويين

اغلبهم كويس خصوصا المربيه ..جبااااااااره لو هختار لها مشهد واحد يدل علي ادائها.. مشهد طردها و من التجبر الي الذل ثم التوسل بالنظرات في ثوان معدوده

سونو سوود في دور اخو جودها (معلش مش فاكر الاسم)انا شايف ان دوره جيد و انه عمله حلو ما عدا مشهد الوفاه (محدش بيعرف يموت زي شاروق برضه الظاهر ان ده تخصصه لوحده)

الام (Suhasini Mulay) معجبنيش اداءها لا هي و لا شقيقه جلال الدين (Punam Sinha) و لا اللي مثل شريف الدين (Nikitin Dheer)

**************************

الموسيقي

من الذي لا يعشق الله رخا رحمن و موسيقاه ؟؟

رائعه .. قويه فخمه عند المعارك او مشاهد الغضب .. ناعمه رقيقه كالحرير عند مشاهد الحب او التفكير في الحبيبه خصوصا في مقطوعه قصيره جدا امتداد اغنيه الترانيم الهندوسيه اللي جودها بتغنيها و بعدين لما تلتفت فجأه تجد اكبر ناظر لها و الارتباك علي وجهها ثم وقوفهم امام بعض و هو مش عارف هي مفروض تعمل ايه بالطبق اللي فيه النار المقدسه بتاعتهم و باصص له في حيره شويه و هي مش عارفه تتصرف كأي زوجه هندوسيه و تباركه بيها و لا لأ.. الموسيقي شالت كتير قوي من تعبيرات الممثلين الضعيفه في المشهد ده و كانت البطل الاول و الاخير فيه في لحظات الصمت طوال المشهد ..

لكن عوده لأداء هرثيك تعبيره الصامت بعد انتهاء المشهد ده و خروجه من عندها ..جميل جدا شئ من النشوه و الانبهار علي وجهه محتمل بسبب رؤيه و جهها لأول مره او لأن بدأ أول احساس حب ناحيتها و ده الغالب.. ايا كان المقصد من وراءه علي غير العاده هرثيك عرف يعمل تعبير نشوه مميز جدا وصل للمشاهد بسلاسه غريبه عليه و علي اداءه المفتعل في الحالات اللي زي دي في ادواره السابقه .. تطور يحسب له بالمناسبه.. و يحسب من سحر المشهد اللازمه الموسيقيه لأغنيه Mann Mohana بصراحه مقطوعه حسستني اني فوق السحاب

*****************************

الاغاني


مبدئيا انا معرفش اغنيه Khwaja Mere Khwaja ايه الهدف منها !!! لا تصوير مميز و لا حركات و لا اي حاجه تقريبا ..و طويييييييله جدا يعني يمكن الشئ المميز الوحيد فيها حركه ايدي المطربين و تصفيقهم بتنغيم و حركه معينه مع الموسيقي ..غير كده الكاميرا و تركيزها العجيب علي وجوه المطربين الثلاثه الفاتنه لدرجه عد حب الشباب او الوحمات و النمش في وجوههم و الله يعين اللي شافوا المنظر ده سنيما

اغنيه Azeem-O-Shaan Shahenshah فيها شويه زوايا تصوير لا توصف سوي بالغباااااااااااااااء بجد تشويه للأغنيه ..استفدت ايه انا لما اتفرجت علي شويه جونلات رجالي و رجلين بتمشي و تتنطط حتي مش حركه سيقان متناسقه سوا عشان تقدم حاجه او تناسق عضلي او اي حاجه كده ..لا دي زاويه عجيبه كده مفهمتش منها حاجه.. علي ما يبدو ان تصوير الرقصات خصوصا اللي فيها عدد ضخم من الراقصين مش المنطقه اللي ممكن اشوتوش جواريكر يقدر يلعب فيها براحته (مش زي كاران جوهر و سانجاي ليلا بنسالي مثلا اللي عندهم قدره غريبه علي التحكم في اعداد ضخمه من الراقصين ) يعني مالوش فيها قوي .. يعني في افلامه السابقه زي لاجان مثلا كان عدد الراقصين اقل او الرقصات فرديه فيسهل التصوير بدون بعككه زي اللي حصل هنا.. يمكن عشان كده حاول يلهي المشاهد بالالوان المتعدده
و المنوعه.. يعني قدم متعه لونيه و تصوير فاشل للرقصه و تصميم حركي غير مميز لها الا في اجزاء بسيطه قوي منها (حركه الدوائر البشريه حول اكبر و هو علي ظهر حصانه)
اغنيه In Lamhon Ke Daaman Mein اولا الاغنيه سماعها في حد ذاتها لهواة الموسيقي الشرقيه ..متعه ما بعدها متعه .. و كخلفيه للمشهد العاطفي في الفيلم تعتبر موفقه الي حد كبير جدا لكن عيبها بس انا في مناطق حماسيه عاليه شويه فيها لدرجه اني فكرت انها متاخده من السلام الوطني البلغاري .. عامة المشهد العاطفي في الفيلم طويل زياده (حوالي السبع دقايق المحذوفين من نسخ كتير قوي و انا شخصيا شفته في نسخه تانيه بدون ترجمه) منكرش اني مليت شويه و انا بشوفه خصوصا انهم جابوا الاغنيه كامله فيه لكن ارجع و اقول ان وسط كل الرغي السياسي الطويييييييييييييل جدا و اللف و الدوران فيه و الخناق اللي شغال طول الفيلم دي ممكن كتير يعتبروها منطقه ترفيه شويه في الفيلم.


اغنيه Jashn-e-Baharaa طبعا احنا مش مختلفين علي جمال الاغنيه و اجمل ما فيها انها كانت خلفيه رائعه و موفقه جداااااا لمشاهدلقصه الحب و بداياتها و تطورها بين اكبر و جودها خاصة من ناحيه اكبر اولا .
طبعا اغنيه الترانيم الهندوسيه Mann Mohana دي مالناش دعوه بيها دي حاجه كده لازم تنحشر و خلاص عشان حضرته يعرف انه بيحبها او يبتدي يحبها كأن مكانش في اسلوب تاني يقابل بيه مراته اللي عايشه معاه في نفس القصر و لو صدفه .. لكن اسجل اعجابي العميق بصوت المطربه..علي الاقل مش زي الاصوات المسرسعه المعتاده للمطربات الهنود و اللي معرفش تقييمهم لجمال الصوت الانثوي بيتم علي اساس ايه بالظبط.

******************************

طبعا الفيلم فيه مشاهد مميزه كتير.. يعني السيناريست تقريبا مكانش وراه حاجه غير انه يعمل مشاهد مفصليه او مميزه في مواقفها بحيث انها تعلق في الذهن لسبب او لآخر..

مشهد الوليمه الملكيه مشهد فعلا يفكرك بالمثل المصري واحد اتكبس دمه اتحبس طق مات ..جودها طبخا الوليمه له و المربيه اصرت انها تاكل الاول للتأكد ان الطعام غير مسمومو احرجت الملك انه لازم يوافق علي انها تاكل الاول.. ثم اكلها و رده بعد كده كأكرام لجودها انه طلب ياكل من نفس الاطباق اللي هي اكلت منها (كبسسسسسه للمربيه و تعبر وجه مكفهر و محرج و غاضب منها يستاهل انها تاخد جائزه احسن ممثله مساعده السنه الجايه) تلي ذلك اللؤم الانثوي اللي مفيش فايده فيه ابدا : و صياح جودها المفاجئ : لا تأكل من هذا الصنف


الترقب اللي ظهر علي وجوه المدعوين مع الموسيقي المثيره ..بعدين المبرر المضحك ..ملحه ناقص ثم نظره كلها لؤم وخبث و سيطره من جودها للمربيه اللي تعبير وشها كالعاده يدل علي الكبسه.
استكمال للخبث الانثوي .. لما خلت كل جواري و نساء القصر يقفوا مغطيين و جوههن و دخوله و الابتسامه الدبلوماسيه المعتاده علي

وجهه رغم ان عنيه بتلف في كل واحده و بتدور عليها (مفيش فايده في الستات) لكن يظل اجمل ما بالمشهد الموسيقي الرائعه لـ الله رخا رحمن و اللي لتاني مره هي بطل المشهد مش الممثلين.

***************************

طبعا انا من اشد معجبي و محبي اشوتوش جواريكر.. و عارف انه قعد 9 سنين بيعد للفيلم .. و سنه و نصف تصوير.. طبعا قدره هائله علي التحكم في التفاصيل و اختيار موفق لغالبيه الممثلين.. و فعلا تحس انه مالك ادواته ..

لكن مش كلها..في طبعا هنات ..بتظهر في بعض المشاهد خاصه في مشاهد المعارك و اللي ظهر فيها افضل و اسوا مشاهد الفيلم في رأيي ..طبعا بالاضافه لمشاهد اخري بصراحه مفهمتش فيها بعض النقاط او حسيت ان فيها عيوب معينه

مشهد اكبر و هو بيكلم مربيته العجوز و شايف جودها من بعيد و سرح فيها..ده مشهد غبي لأن الكاميرا لما ركزت عل صوره جودها كانت صورتها هي مشوشه في حين صوره المربيه عليها التركيز رغم ان مفروض يكون العكس علي الاقل لمده اطول من الفمتو ثانيه اللي اتعملت .
مشهد الصلاه قبل اعلانه قبول الزيجه .. و هو بيصلي قدام حيطه او نافذه مخرمه و مليانه شرايط سود مربوطه فيها … ايه ده؟؟؟ يعني تخميني الشخصي ان الجهل المعتاد بتاعهم ان الله لازم يكون مرئي النتيجه ان زي ما بيركزوا علي الاله بتوعهم في اوقات الصلاه بتاعتهم … ركز علي الشباك العجيب ده و لو ان ده مفسرش ليا الشرايط السوده !!

مشهد الفيل ..مفترض انه عشان ملك راجبوت ينبهر بشجاعه و اقدام اكبر لكن ظروف اخراج المشهد و اسلوب التصوير فيه تكفل بأنه يكون اكثر مشاهد الفيلم سذاجه و غباء و تخلف .. و اصلا شكل هرثيك و هو بيتنطط امام الفيل شكله زي البرغوت و مش لاقي وصف تاني غير كده و اللي رافع الطوب ده ينزله مش وقت تحديف بيه دلوقت

المعارك .. المبارزات الفرديه غالبا جيده الي جيده جدا يمكن فيها بعض الهنات و الضعف في عدد منها

لكن مبارزات المعارك دي بقي زي ما تكون مبارزات بإبر تريكو مش بسيوف .. و اكيد كلنا لنا ذكريات الطفوله و المبارزه بإبره تريكو مع اخواتنا ..مشاهد المعارك دي بقي رجعتني سنين لورا لما كنت ببارز اخواتي بأبره !!!.. واضح ان المخرج اهتم بتدريب ابطاله الاساسيين و نسي تماما الكومبارس او علي الاقل اللي هيركز عليهم منهم .. يعني المعارك اقوي مشهد فيها مشهد الالتحام الاول و بعد كده بخخخخخخخخخ … مفيييييييييييييش

لكن احلي ما في المعركه الاولي .. لحظه جري الجيشين علي بعض ثم الصمت المفاجئ للموسيقي اثناء هذا العدو و بعدين عوده الموسيقي مر واحده قبل التحام الجيشين مباشره ..حركه خلت المشاهد في ترقب للحظه تلاقي الجيشين.

افضل معركه .. اخر مبارزه خالص بين اكبر و شريف الدين .. اجمل ما بها .. ان الضرب حقيقي ..مفيش نظريه الحبال اللي بتطير الخلق و السخافه اللي زرعها فيلم ماتريكس في كل افلام و مشاهد الاكشن بلا ادني استثناء .. الي حد ما فكرتني شويه بمعركه هكتور و اخيل في فيلم تروي … و ن كانت هنا اكثر ادميه (صحيح فيها حته هتش كده ..يعني مش ممكن اني ارزع واحد بوكس في بطنه و هو لابس درع حديد و يحس بيه و انا اللي ايديا متتكسرش)
الديكور و الملابس

انا شخصيا مظنش الناس دي تعبت كتير في حاجه ماشاء الله القصور الهنديه الحقيقيه اللي جابوها تكفلت بأطلاق المقوله الشهيره جتنا نيله في حظنا الهباب من جوايا بحراره .. يعني بأختصار رائع رائع رااااائع و خاصه اشكال العروش و المقاعد(دي عندي شئ من الخلفيه عنها من تصفحاتي المحدوده في كتب الكليه بتاعت اختي) فعلا منتهي الاتقان… لكن مش متعه بصريه

المتعه البصريه في فيلم زي ساوريا او زي ديفداس ..ممكن في اومراو جان .. هنا الديكورات عباره عن الفخامه التي تخطف الانفاس ..لكن مش الجمال اللي يخطف الانفاس زي الافلام السابقه

الملابس .. انا مش خبير ملابس طبعا لكن الفخامه في الفيلم كله هتخلي واحد مبياخدش باله حتي من الهدوم اللي هوا لابسها زي حالاتي ياخد باله من تكلفه الملابس العاليه جدااااااا و تكلفه المجوهرات و اللي في العادي برضه استحاله انتبه لها لكن هنا شكلها و فخامتها تخلي الاعمي نفسه يفتح عشان يشوفها.

المكياج


مظنش ان كان في ماكيير اصلا في الفيلم

اللي يخلي هرثيك روشان مغولي اشقر بعيون خضر و شعر كيرلي معرج

و يخلي واحده شكل ايشواريا راي تطلع بكل هذا الشحوب و القبح و الجحوظ العجيب بدون حتي محاوله اخفاء كل ده

يبقي النتيجه اللي تطلع بيها ان اكيد مكانش في ماكيير

***************************

اخيرا ..جودها اكبر فيلم تاريخي سخي الانتاج .. و اعتقد انه من الافلام اللي هتترك علامه في تاريخ السنيما الهنديه عن كيفيه صناعه فيلم بدون قصص جانبيه و بدون حشر توابل و بهارات كتير بداع و بدون

لم يطرقها فحل ..

1

قال لي الرفاق : ” يجب أن تكون الأضحية أنثى , لحمها طري ومذاقها مختلف , وتخير لنا جذعة لم يطرقها فحل ” .

2

عندما ولجت المطبخ , وجدت رجلاً مهيباً يجلس على كرسي خشبي ,و أمامه طاولة حديدية قديمة . كان ملتحياً بيده مسبحة , ونظراته صارمة . بادرته بالسلام ورد التحية مشيحاً بوجهه عني و مشيراً بيده للبعيد ومتمتماً : ” شوف الولد اللي واقف هناك بآخر الصالة ” .توجهت له فوراً , وأخبرته عن ما أفكر به , وذكرت له أوصاف الأضحية التي أحلم بامتلاكها , تبسم لي وطلب مني مرافقته للداخل .

3

بعد أن وصلنا هناك , أشار مرافقي لثلاثة أبواب , معلق على كل واحد منها ورقة مطبوعة , مكتوب فيها وبخط واضح ما يشي بما يوجد خلف تلك الأبواب المغلقة .

بالنسبة لي كان تركيزي على القسم الثالث , فأنا لا أبحث عن ذبيحة للثلاجة حتى أحصل على واحدة صغيرة , ولم أكن أفكر عملياً كما يفعل بعض المدبرين حين يختارون مسنة للضيوف , تملأ الصحن و تستعصي على من أراد أن ينال من لحمها , كل ما كان يشغلني هو الحصول على أضحية تتفق والشروط الشرعية , و تنسجم مع شرط الرفاق , فلم يكن يدر بخلدي أن أهدي منها شيئاً .

4

لفت نظري في وسط ذلك ( الحوش ) الواسع , أنثى قسيمة , ريانة , لا تميل إلى السمنة المفرطة , عندما عسست بيدي مؤخرتها كانت تشي بالشحم , وكانت بشرتها الطرية وملمسها الرقيق هما ما تخيلت , ويداها وفخذاها مكتنزة باللحم , ولم أكن في حاجة لدليل آخر , على أن هذه الجذعة هي المطلوبة , الأضحية المناسبة , والوليمة المنتظرة .

قلت لمرافقي : ” أعتقد أني وجدت مرادي , ولم يبق غير أن نتفق على السعر ” .
– ( شوف الوالد ) , نحن لا نقطع أمراً دونه .
– كم ثمنها على وجه التقريب .
– هذه لم يطرقها فحل , ولم يفسدها جماع , ومثلها ثمنه غال , ولو أردت مسنة لحصلت عليها بالسعر الذي تريد , فذوات الأسنان ذوات لحم قاس ومذاق مر , وهذا لا ينطبق أبداً على تلك التي عاينتها قبل قليل .

5

كنت أغادر المطبخ وهي بيدي , لم أكن بحاجة لربطها , جعلتها بجواري , مستمتعاً بمظهرها الفاتن وملامحها الآسرة , منتشياً بملامستي لكل منطقة طرية في ذلك الجسد الغض , سعيداً بقربه حتى أني سألت نفسي متعجباً عن تلك الفحول الغبية التي لا تعرف ما يصلح من الإناث للوطء !

كنت سعيداً وحزيناً في نفس الوقت , هذا التجاذب بين مشاعري في تلك اللحظة كاد أن يدفعني لإعادتها واستبدالها بأخرى أكبر منها سناً . لم يمنعني إلا خوفي من أن يكتشف الرفاق ذلك , فهي على العموم كانت ” أنثى الأضحية ” , تلك الأنثى التي لا تصلح إلا لطقس ” الذبح ” .

كانت صامتة كصخرة جامدة , ملامحها كانت لا تعبر عن أي شيء , سوى ضوء خافت , نور باهت على وشك أن ينطفئ .

6

عندما كنت أهم بوضع رأسي على وسادتي في تلك الليلة , لم يستطع مذاقها الحلو أن يغادر فمي , كانت لذيذة بشكل يصعب وصفه . انتشى الجميع بتلك الوليمة الفاخرة , حققنا الطقس كاملاً , التزمنا بشروطه , ولم نرم منها إلا قلبها و ذلك الرأس , فرأس الذبيحة لا يروق لكثيرين ويجدونه منغصاً للذة وعسيراً على الهضم .

لا زلت رغم ذلك أتعجب من استسلامها لنا , مع أنا كنا اثنين عند تنفيذ عملية الذبح – أحدنا وضع قدمه على يديها وشدها بشعرها لتهيئة الرقبة للسكين , والأخر ثبت قدميها – إلا أنها لم تتحرك البتة , لم تقاوم ولم تصدر صوتاً , كانت تنظر للبعيد وابتسامة ذابلة ترتسم على شفتيها , كانت مستعدة أكثر منا للطقس , راغبة في الخلاص , ومشبعة مثلنا بالنبؤة القديمة .

7

جرى كل شيء كما اشتهى الرفاق , كانت الأضحية أنثى كما هي العادة , لحمها طري ومذاقها مختلف , وكانت جذعة لم يطرقها فحل .

2005م

« الصفحة السابقةالصفحة التالية «

أنشئ موقعاً أو مدونة مجانية على ووردبريس دوت كوم..